منتدى بسمـة امــــــــل


لســنــــا آلأفــضل ولــكن . . لنــــا أســـلوبــنـــا الخـــاص
 
الرئيسيةمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

 اهــــلا وسهـــلا بكــــم فـــي منتـــدى بسمة امــــل * لا بد لشعلة الامل ان تضيء ظلمات اليأس ولا بد لشجرة الصبر ان تطرح ثمار الامل *


شاطر | 
 

 ***\/**مرة اخرى..عن العنف ضد الطفل**/\***

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشقة التحدي
 
 


انثى

تاريخ الميلاد : 03/04/1996

العمر : 20

العمل/الترفيه : -Football(madrid).tv.break dance.net..my self .Musique etudiants

تاريخ التسجيل : 19/09/2009

نقاط : 3981

عدد المساهمات : 2485


مُساهمةموضوع: ***/**مرة اخرى..عن العنف ضد الطفل**/***   الجمعة ديسمبر 18, 2009 6:06 am



مرة أخرى‮ .. ‬عن العنف ضد الطفل
القضية
التي‮ ‬سيتتناولها مقالي هي‮ ‬من الأهمية بمكان إلى الدرجة التي‮ ‬صار
معها السكوت عنها جريمة في‮ ‬حد ذاته‮ ‬،‮ ‬عذرا لقسوة التعبير ولكن هذا
هو الواقع الذي‮ ‬يعاني‮ ‬منه أطفالنا‮ ‬،‮ ‬خاصة تلاميذ المدارس‮ .‬
أعتقد
أن الأمر شبه واضح‮ ‬،فالقضية التي‮ ‬أعنيها هي‮ ‬قضية العنف ضد الطفل‮
‬،‮ ‬وكنا وعلى صدر صفحات مقالي قد أثرتها وتحدثت عنها بإسهاب‮ ‬،‮
‬ووعدتو بالحديث في‮ ‬حيثياتها مرة أخرى وهاانااعود‮.‬
تشهد معظم
المدارس حدوث فعل متعمد مع سبق الإصرار وتبييت النية‮ ‬يتمثل في‮ ‬تعنيف
الطفل وممارسة فعل القسوة في‮ ‬التعامل معه‮ ‬،‮ ‬بل واتخاذ العقاب كوسيلة
وحيدة لإصلاح ما‮ ‬يرى المعلمون والمعلمات أنه سلوك شائن وتقصير وإهمال من
قبل التلاميذ في‮ ‬تأدية واجباتهم المدرسية ويعتقدون أي‮ ‬الضاربون
والضاربات‮ ‬،‮ ‬عفوا أقصد أعضاء هيئات التدريس بمؤسساتنا التعليمية بأنه
الحل الأمثل والطريقة الأنجع لجعل الطفل‮ ‬يتعلم ويتخلق بالأخلاق الحسنة
ويحسن التعامل مع مدرسيه ومدرساته‮ ‬،‮ ‬ويؤطر لعلاقة صحيحة بينه وبين
مؤسسته التعليمية‮ .‬
لن‮ ‬يكون من المجدي‮ ‬تكرار الحديث عن نبذ العنف
أو مناقشة أسبابه لكننا سنتحدث عن أثاره التي‮ ‬تعود على الطفل المعنف‮
‬،‮ ‬فالعنف بجميع أشكاله المعنوية منها أو اللفظية وحتى المادية المتمثلة
في‮ ‬الضرب تحوله إلى كائن مهزوز ومهزوم‮ ‬،‮ ‬فاقد للأمان الاجتماعي‮ ‬،‮
‬وتؤدي‮ ‬إلى هبوط القدرة على التركيز والتأتأة والتراجع والتأخر الدراسي‮
‬،‮ ‬وكل هذه الأشياء وغيرها الكثير من المؤثرات السلبية تكون هي‮
‬النتيجة الحتمية لتعنيف الطفل وتعرضه للإيذاء النفسي‮ ‬والبدني‮ ‬في‮
‬المدرسة‮ ‬،‮ ‬فالمدرسة‮ ‬يفترض بها أن تكون المؤسسة التي‮ ‬تضطلع بوظيفة
تربوية‮ ‬،‮ ‬حيث‮ ‬يكون لها الدور الأساسي‮ ‬في‮ ‬تطوير الوعي‮ ‬لدى
الطفل‮ ‬،‮ ‬ومن هنا كان لابد من التمييز بين طرق توجيه المعرفة للطفل
فيها‮ ‬،‮ ‬فلو كانت طريقة التعلم تقوم على الجانب الإجباري‮
‬والاستهلاكي‮ ‬يمكن اعتباره ذلك هو العنف بذاته‮ ‬،‮ ‬في‮ ‬الوقت الذي‮
‬من المفترض أن تقوم العملية التعليمية على أساس أن المعرفة حق طبيعي‮
‬لأي‮ ‬إنسان وهو الحب ذاته‮ ‬،‮ ‬لذلك فإن القليل من المعلمين وهنا أنا
لا أفرق بين الإناث والذكور منهم‮ ‬،‮ ‬يقدمون المعرفة للأطفال بمحبة على
اعتبارهم كائنات نهمة للمعرفة والتطور‮ ‬،‮ ‬لكن من المؤسف جدا ـ وهذا هو
بيت القصيد ـ‮ ‬أن نجد الأغلبية منهم‮ ‬يتعاملون مع الطفل داخل المدرسة
على اعتبار أنه وجد فيها ليعاقب ويعنف ويضرب لأقل الأسباب وأتفهها‮ ‬،‮
‬وكأنهم قد تناسوا أنهم كانوا أطفالا في‮ ‬يوم من الأيام‮ !!!‬
هناك
عدة أنواع وأشكال من العنف المدرسي‮ ‬ضد الطفل لعل أوضحها العنف الجسدي‮
‬المتمثل في‮ ‬الضرب بكافة أشكاله‮ ‬،‮ ‬كالضرب على الرأس والوجه واليدين‮
‬،‮ ‬والفلقة والرفس بالقدم‮ ‬،‮ ‬والتركيع‮ ‬،‮ ‬والعنف باستخدام أشكال
التعذيب بالوقوف المستمر ورفع اليدين إلى أعلى أو الجلوس بوضع القرفصاء‮
.....‬
كل هذا لا‮ ‬يكفي‮ ‬من وجهة نظر الذين‮ ‬يمارسون العنف ضد الطفل
في‮ ‬المدارس كائنة ما كانت صفاتهم‮ ‬،‮ ‬بل هم‮ ‬يلجأون إلى العنف
النفسي‮ ‬الذي‮ ‬يبدأ من التمييز بين الأطفال استنادا إلى الفروق الفردية
بينهم في‮ ‬القدرات الذهنية والاستعداد الدراسي‮ ‬،‮ ‬بل وحتى‮ ‬الفروق
المادية في‮ ‬بعض الأحيان‮ ‬،‮ ‬مرورا بالتعامل معهم بأسلوب الطرد خارج
الصف أو المدرسة‮ ‬،‮ ‬ووصولا إلى التهديد بالحرمان من الدرجات التي‮ ‬هي‮
‬حق مكتسب للطفل التلميذ طالما استمر في‮ ‬الحضور إلى المدرسة‮ .‬
يبقى
العنف الكلامي‮ ‬من أبشع أساليب العقاب الذي‮ ‬ينتهجها المعلمون في‮
‬المدارس متناسين عمدا أن من‮ ‬يقومون بتوجيه الكلمات النابية إليه
والألقاب المهينة والشتم والتوبيخ والتحقير‮ ‬،‮ ‬قد كرمه الله على كافة
مخلوقاته‮ ‬،‮ ‬كونه إنسان‮ ‬،‮ ‬متجاهلين أنه بإمكانه أن‮ ‬يشهر إصبعه
في‮ ‬وجوههم مذكرا إياهم بأن من حقه أن‮ ‬يرفض العنف‮ ‬،‮ ‬وأن‮ ‬يعامل
ككيان‮ ‬يفهم ويتعلم ويستوعب‮ ‬،‮ ‬ومن الممكن جدا أن تكون له الشخصية
الخاصة التي‮ ‬يريدها هو في‮ ‬ظل التوجيه المحبب من طرف الكبار في‮
‬المدرسة‮ .‬
خلاصة القول‮ ‬،‮ ‬هناك اتفاق من الاختصاصيين النفسيين
ومن كثير من المعلمين والمعلمات الناجحين‮ ‬يؤكد أنه لا‮ ‬يصح مطلقا
استخدام الضرب ضد الطفل‮ ‬،‮ ‬حيث ثبت أن له عواقبه الوخيمة التي‮ ‬إن لم
تسبب عاهة مستديمة للطفل‮ ‬،فهي‮ ‬ستحوله إلى كائن مهزوز ذليل ضعيف و
خائف‮ ‬،‮ ‬وقد وجد أن ركل الطفل بالرجل‮ ‬يؤدي‮ ‬إلى حدوث نزيف في‮
‬عضلات الفخذين‮ ‬،‮ ‬إضافة إلى عاهات مزمنة في‮ ‬قدرات ساقه‮ ‬،‮ ‬هذا
إذا لم‮ ‬يتعرض الطفل إلى كسر عظمة العصعص الموجودة في‮ ‬نهاية العمود
الفقري‮ ‬،‮ ‬أما الضرب بالمسطرة التي‮ ‬يعتمدها المعلمون والمعلمات
كوسيلة عقاب داخل الفصل‮ ‬،‮ ‬فالخاسر فيها هو الطفل ودائما‮ ‬،‮ ‬فهو
المضروب وبمسطرته التي‮ ‬غالبا ما تكسر دون أن‮ ‬يتلقى الاعتذار ممن قام
بفعل الاعتداء لا عن ضربه ولا عن تكسيره لمسطرته التي‮ ‬سيسأل عنها في‮
‬المنزل‮ .‬
أن الضرب بالمسطرة على اليدين وهما المنطقتان الحساستان
جدا لما بهما من كثير من المفاصل والأوعية الدموية‮ ‬،‮ ‬والأربطة العضلية
القريبة من الجلد‮ ‬،‮ ‬يشكل خطرا كبيرا على نمو عظام‮ ‬يد الطفل والأعصاب
والغضاريف فيها مما‮ ‬يحدث بها عاهة مستديمة وتشوه دائم‮ .‬
بعد كل ما
قيل‮ ‬،‮ ‬والذي‮ ‬هو حديث جديد قديم‮ ‬،‮ ‬أود أن أشير إلى أنه هناك
العديد من التعميمات التي‮ ‬تصل إلى المدارس من اللجان الشعبية للتعليم
في‮ ‬كافة الشعبيات والتي‮ ‬تؤكد على ضرورة منع ضرب التلاميذ أو تعزيرهم
وتوبيخهم أمام‮ ‬غيرهم من التلاميذ‮ ‬،‮ ‬لكن‮ ‬يبقى الأمر المستغرب له‮
‬،‮ ‬هو استمرارا لمعلمين والمعلمات في‮ ‬اتخاذ الضرب كوسيلة لابديل عنها
في‮ ‬التعامل مع الطفل‮ ‬،‮ ‬بحيث لا تخلوا أيديهم من‮ ( ‬الطوبو‮ ‬،‮
‬والعصا وسلك الكهرباء‮ ) ‬وكأنها من المرفقات الأساسية لأصبع الطباشير
وكراسة التحضير‮ ‬،‮ ‬متناسين أن هناك العديد من البدائل‮ ‬يستطيعون
استخدامها في‮ ‬تقويم سلوك التلميذ المشاغب والمتكاسل عن أداء واجباته
المدرسية التي‮ ‬يفترض أن تعطلا له وفق محددات معينة بحيث لا تكون واحدة
من أوجه العنف الذي‮ ‬يمارس ضده‮ ‬،‮ ‬ولعل من أهم تلك البدائل تبني‮
‬مبدأ الحوار واللين مع الطفل وذلك احتراما لحقوقه ومنحه مجالا صحيا
ليتعلم ويعبر عن نفسه ويمارس حياته في‮ ‬جو من الألفة والمحبة والعطف عملا
بمبادئ ديننا الحنيف الذي‮ ‬يدعونا إلى الرفق واللين في‮ ‬التعامل مع
الأطفال‮ .‬
في‮ ‬نهاية هذا المقال أدعو كافة أولياء الأمر المتعاملين
مع الطفل إلى ضرورة التعامل معه بالهدوء وعدم الانفعال قبل الشروع في‮
‬ضرب الطفل وعوضا عن الصفعة والركلة أليس الأجدر أن نقدم له البسمة
والقبلة ؟


و الله ولي التوفيق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AmOuNa
 
 


انثى

العمل/الترفيه : LA DeVise PerMaNenTe: La ConfiaNce, lA PatieNce, La ComPéteNce, l'EXcelleNce

تاريخ التسجيل : 23/05/2009

نقاط : 9092

عدد المساهمات : 6157


مُساهمةموضوع: رد: ***\/**مرة اخرى..عن العنف ضد الطفل**/\***   الجمعة ديسمبر 18, 2009 6:14 am







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://WwW.basMatAmal-AmOuNa.Co.Cc
عاشقة التحدي
 
 


انثى

تاريخ الميلاد : 03/04/1996

العمر : 20

العمل/الترفيه : -Football(madrid).tv.break dance.net..my self .Musique etudiants

تاريخ التسجيل : 19/09/2009

نقاط : 3981

عدد المساهمات : 2485


مُساهمةموضوع: رد: ***\/**مرة اخرى..عن العنف ضد الطفل**/\***   السبت ديسمبر 19, 2009 12:01 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
***\/**مرة اخرى..عن العنف ضد الطفل**/\***
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى بسمـة امــــــــل :: .¸¸۝❝ قسم الاسرة والطفل ❝۝¸¸. :: °~ــالأمــومــة & ــالطفـــــولــة~°-
انتقل الى: